Archive for 4 فبراير, 2015

هوامش على حرق الكساسبة

04/02/2015

لم أستطع النوم باطمئنان البارحة.
فلا تكاد تمر ساعة من ليل حتى أجد صورة الشاب الحريق ماثلةً، وآهاتِ ذويه في مسمعيَّ صاخبة. أتخيل الحزن الذي يحطم الجبال جاثما على صدورهم، وأتخيل الأفكار التي سكنت خيالهم طيلة فترة احتجازه.
فقد جربتُ وجربتْ أسرتي مرارة انتظار الغائب البعيد المعلق بين الموت والحياة. هي تجربة لا يحسها إلا من ذاقها، لا أراكها الله أخي القارئ أبدا!
بعد ليلة مريرة، وددتُ مشاركتكم هذه الملاحظات. (more…)