Archive for 29 يوليو, 2014

بين نخاس البصرة ونخاس القاهرة

29/07/2014

لا أتأمل إطلالاتِ السيسي ومواعظه الدينيةَ للمصريين إلا تذكرت حادثة رواها معْمرُ بن المثنّى عن نخّاس من أهل البصرة يدعى ثُبيْتاً. فقد نزل به أعرابي فجعل ثبيت يصلي إلى الصباح ولم يطعم الأعرابي الجائع شيئا. فلما طلع النهار قام صاحبنا الأعرابي من مضجعه مُتأففاً منشداً:

لخبزٌ يا ثُبيْتُ عليه لحمٌ * أحبُّ إليّ من صوْتِ القُرانِ!
تبيتُ تُدَهْدِئُ القرآنَ حوْلي * كأنك عند رأسي عُقرُبانُ
فلو أطعمتني خبزاً ولحماً * حَمِدْنا… والطعامُ له مكانُ! (more…)

داء الكلبية

24/07/2014

الكلبية حالة ذهنية تسيء الظن بالبشر وبدوافعهم ولا تصدق وجودَ إنسان صادق أو قلب يتحرك للخير. فلا يؤمن صاحبها بأي مبدأ ولا يصدق أن أي إنسان يؤمن بأي مبدأ نظرا لخراب ضميره هو. فالكلبيُّ “يرى الناس ماديين منافقين استغلاليين؛ وإذا زعموا أنهم يقومون بعمل ما بدافع الحب أو الكرم أو الوطنية أو الورع فهم يكذبون”. (للتفصل انظر: دزموند وليام “سينيكس” 2008، باللغة الإنكليزية). فإذا رأى أمّاً مثلا تقفز من مكان عال لإنقاذ ابنها المعاق، لا يتحرك ضميره الخرِب، بل يقول في نفسه إنها لا تفعل ذلك رحمةً بابنها وإنما لأنها تريده أن يكبر ليعتنبي بها. وإذا رأى رجلا يقدم رقبته للسياف باسمَ الثغر دفاعاً عن قيمةٍ من القيم، قالت له نفسه الدنئية: “إنه يفعل هذا ليسكب مالا أو صيتاً”. ولعل من أطرف العبارات الواصفة لهذه الحالة قول جورج برنارد شو: “”إن الكلبيَ شخصٌ يحسبُ الناسَ قذِرين بدرجة قذارته هو؛ فيمقتَهم لذلك”. (more…)

مصر.. المركزية السلبية؟

08/07/2014

الناظر في مسيرة الثورات العربية المستمرة، يخرج بخلاصة مُرّة حول أثر مصر على مسيرة التحرّر العربي خلال السنوات الثلاث الماضية. فإذا كانت تونس هي التي ألهمت العربَ السيرَ المغذَّ إلى مراتع الحرية الفسيحة، ومن حواريها خرجت السنفونية الخالدة: “الشعب يريد إسقاط النظام”، فإن مساهمة مصر النهائية كانت إنعاش آمال أعداء الربيع. لقد كانت تونس ملهمة للثورات، وكانت مصر عائقًا تلك الثورات. (more…)

موت الجويش العربية

08/07/2014

في صباح 14 من أغسطس من عام 2013، تحرّك رتل من المصفحات المصرية باتجاه نقطة وسطَ القاهرة. بدأت مصفحات الجيش المصري وجنودها يدكّون آلاف الخيم التي يتجمع داخلها عشرات الآلاف من المواطنين المصريين المطالبين باحترام قيم العدل والديقمراطية. وبعد إطلاق الرصاص الحي لساعة تقريبًا وسقوط مئات القتلى، كانت مجموعة من الجنود تحاول دخول أحد المستشفيات الميدانية، فاعترضتْ ممرضتان طريقَ الجندي ووضعتا جسميْهما درعا دون دخول الجنود من الباب، مراهنتيْن على أن بين جنبيْ الجندي قلبًا قد ينبض. كانت المفاجأة أن قلبَ الجندي نبض بالإنسانية، فتراجع.

(more…)

دفاعا عن الدهماء

08/07/2014

ما ذُمّت شريحة من شرائح المجتمعات كما ذُم العوام، وما قامت ثورة في التاريخ إلا على crowdأكتاف الغوغاء. ولا ترد كلمات مثل العامة والدهماء والرَّعاع والغوغاء والطَّغَام والغُمار وسوادِ الناس في أدبيات الساسة والكتاب والمؤرخين إلا في سياق الذم، رغم أن الدلالة النهائية للمترادفات السالفة تنصرف سياسيا للكثرة الكاثرة من شعب معين.. إلى الأغلبية.. إلى ملوك صناديق الاقتراع.
(more…)