Archive for 15 يونيو, 2014

العقدة من الإسلام

15/06/2014

كنتُ مرةً أحادثُ زميلةً غربيةً فقالت لي إنها مسيحية، لكنها تأخذ من البوذية جانبها الروحي بتسامح، فيما لا تنوي أخذ شيء من الإسلام. فقلت لها بداهةً إنها –والعقلَ الجمعيَّ الكامن وراء فكرها- ترى في الديانة البوذية ديانة خضراء، مثل موضات كفاح الاحتباس الحراري، وتدوير البلاستيك وممارسة اليوغا. أما الإسلام فندّ تاريخي ذو ضريبة، ومشاكس صعبٌ ذو أنياب، يقدم البديل ويسعى لاستعادة قُمرة قيادة التاريخ من الرجل الغربي الأبيض المسيطر عليها منذ حين.

أما الديانة البوذية فديانةٌ لم يحاصر معتنقوها فيينا عام 1583، ولا داستْ سنابكُ خيول معتنقيها فرنسا وإسبانيا والبرتغال، مما عصمهم من التشويه في الكلاسيكيات الغربية المشكِّلةِ للعقل الغربي المعاصر. (more…)

Advertisements

حرب الشعوب

15/06/2014

يُروى أن المهلب بنَ أبي صفرةَ قال يوماً لأبي علقمة الحميدي لحظة اشتداد حربه مع الخوارج: “قل لقومك أن يعيرونا جماجَمهم ساعة”. فرد عليه: أيها الأمير، إن جماجمهم ليست بفخارٍ فتُعار، وأعناقَهم ليست بكراثٍ فتنبت”.

لعل جملة المهلب تلك فتيات الاسكندريةمعبرةٌ عن نفسية حكام العرب المعاصرين وحروبهم، وعن الباعث وراء حروب العرب خلال العقود الماضية. فالصراعات التي خاضتها الدول العربية بعد استقلالها –باستثناء تلك التي مع إسرائيل- كانت حروب مستبدين ضد مستبدين من أجل مطامع شخصية، ولم يكونوا يبالون أقُتلت شعوبهم أم مُزقت؟. فجماجم الشعوب فخار يُعار، وأعناقهم حشائش تنبت من (more…)