فتوى من القطب الجنوبي

في القطب الجنوبي (اضغط على الصورة للتكبير)شاء ربك أن أجد نفسي وسط جمع من شُذاذ الأفاق يمتطون الريحَ في طريقهم إلى القارة الجنوبية المتجمدة: انتاركتيكا. أنتاركتيكا عبارة عن قارة ضخمة هي الأبرد والأكثر رياحا بين القارات. تلتحف طيلة السنة عباءة ثلجية كثيفة يصل سمكها في بعض المناطق خمسة كيلو مترات، كما يغطي الثلج 97% من مساحتها.
بدأت الرحلة من رأس الرجاء الصالح: من المطار الدولي بكيب تاون: المدينة الساحرة.
بعد ثمان ساعات من الطيران في طائرة غير عادية مزودة بوسائل تمكنها من الهبوط على مدارج الثلج، أخبرنا الطاقم أن علينا أن نغير ملابسنا استعدادا لصقيع انتاركتيكا..
تسابقنا لمراكمة أكبر قدر من الملابس الخاصة بمكافحة البرد…
كنت أحدث النفس  في الطائرة قائلا: “كيف يمكنني  وأنا القادم من صحراء موريتانيا الساخنة أن أعيش ثلاثة أيام في أنتاركتيكا؟ وكيف يمكنني العيش على قارة تغطي الثلوج 97% من مساحتها.
كان من بين رفاق الرحلة رجل فرنسي زار موريتانيا عدة مرات، وكان يداعبني قائلا: “كأني بك وقد تحولت إلى قطعة من الثلج…وكأني بهم في العالم العربي يقولون إنك أول صحافي يتجمد على أرض هذه القارة”.
لكن بعد استرسالي في الحديث معه سألني إن كنت رأيت الثلح في حياتي فأخبرته أني قضيت شتاء كاملا في ولاية نبراسكا الأميركية فقال: “إذن أنت موريتاني مُزوَّر وستعيش بسلام في أنتاركتيكا ما دامتْ لك جذور نبراسيكية!”
بعد أراكمنا على أجسادنا ما شاء الله أن نراكم من الملابس هبطنا “مدفن الثلج” الساعة الثالثة صباحا..إلا أنه كان النهار..فالشمس لا تغيب نهائيا عن أنتاركتيكا ستة أشهر من السنة..
عندما بدأت أتجول  في جنبات انتاركتيكا، بدأت أشعر كأني في صحراء موريتانيا. فالفرق الوحيد هو أن هذه صحراء بيضاء.
قال لي أحد المرافقين: “يجب أن تسجل أنك أول صحافي عربي يزور القطب الجنوبي، فقلت لا أدري ولا أستطيع أن أجزم بذلك، لكنني يمكن أن أسجل أني أول من أنشد أشعار الأعراب في قارة الثلج هذه.
فقد وجدتني أنشد وأنا أمشي وسط صحراء من الثلج لا نهاية لها:
كأني بأحشاء السباسب خاطرٌ * فما وُجدتْ إلا وشخصيِ ضميرُها
وبما أنني بحمد الله أحتفظ بعادة بدويةٍ وهي أن المناظر المؤثرة عندما تستفزني أنشد شعرا بصوت مسموع على طريقة الأعرابي:
إذا ما تغني أنَّ من بعد زفرةٍ * كما أنَّ من حر السلاح جريح…
فقد سألني أحد البلاجكة: ما الذي تُهينم به؟ فقلت له: “هذا ربيع النفوس النفيسة، ورأس مال العلوم الرئيسة..الشعر!” – والتعبير لياقوت الحموي-…
لكن الرجل لم يفهم، وأنا لم أحسن الترجمة…
وكان على قرببنا بيننا *  مجاهلُ من جهله والعمى!
كان الهدف من الرحلة حضور تدشين أول محطة تعمل دون تسرب للغاز في تلك القارة. وكانت هذه المحطة حلما عاش له مستكشف بلجيكي اسمه ألان هوبرت..
ولعل أهم ما رجعت به من هذه الرجلة أمرين:
فتوى شرعية حصلت عليها هناك…
وحوارا أجريته مع هذا الرجل المستكشف العجيب: ألان هوبيرت..
وبما أن الحوار طويل وعميق، فسأتركه حتى مناسبة اخرى لكنني سأتحفك – قارئي الكريم- بالفتوى.
فعندما تم تدشين المحطة دارت الصهباء احتفالا بإنجاز المشروع.. فتقمدتُ للفتاة المشرفة على الحفل وقلت لها: أريد عصيرا…
فقالت: “هل أنت مسلم متشدد”؟ فقلت لها: “نعم أنا مسلم لكن..بيني وبين التشدد  “جبالٌ من الشام تطولُ وتقصرُ”… إلا أنني لا أشرب أم الخبائث لأنها حرام.
فقالت: “لكن الخمر ليست حراما. فأنا مسلمة أيضا وقد درست الموضوع بعمق..
إن الحرام أنواع وطبقات، والخمر لا تصل لحد الحرمة، ثم إن المناسبة خاصة،( Special Occasion) وإذا كانت هناك كراهة فطبيعة اللحظة تتجاوزها…”
فقلت: “هذا هو الفقه لعمري!”.
وقلت في نفسي: إن لم أعد من بلاد الثلج بغير هذه الفتوى، فقد حزت قدم السبق..وسأعرضها على فقهاء أولاد ديمان عندما أعود لبلاد السيبة…

About these ads

45 تعليقات to “فتوى من القطب الجنوبي”

  1. Rajjalah_Speaking Says:

    لله درك

    لقد عدت بامر ءاخر و هو ان الابل قد تصبر هناك اذ انما نحن ابل !

  2. محمد نوح Says:

    لله درك من أديب لا يترك التغني بالشعر حتى ولو كان البرد يكاد يعصف به
    و ما دمت تحدثت عن الشعر والفتوى فإن الشاعر _ كما تعلم _ يقول:
    ولكن البلاد إذا اقشعرت وصوخ نبتها رعي الهشيم
    ولا أدري هل تصل هذه السافلة إلى مرتبة الهشيم ثم بما ذا أفتتك في خكم الصلاة في القطب هل تصل حد الند أم الكراهة

  3. moulaye el hacen Says:

    salamou alaykoum ; I can’t say how I am happy to read this kind of dtories spécialy if it is for Mauritanian ; so I say you good luck dear VALL .

  4. أحمد فال ولد الدين Says:

    شكرا لكم أحبتي الكرام على الكلمات الطيبة وعلى زيارة هذه المدونة..

  5. سيد أحمد البكاي Says:

    شكرا لك أخي العزيز على هذه التحفة والله لقد شرفتنا على قناة الجزيزة بارك الله فيك

  6. الشيخ أحمد بن البان Says:

    أأخي الكريم
    سلام عليك يوم ولدت ويوم تجمدت ويوم بعثت من مدفن الثلج حيا
    الثلج يجمد مشاعر الناس ويلهب أحاسيس الشعراء فتظل حرراة الشعر تسري في أجسادهم سراويل تقيهم البرد
    لقد تجاوز الشعر بيوت المدر والوبر ليصل إلى قمم الثلج وصحاري الجليد في بلادي كون الفت الصحراوي فيها غريب الثوب والحس واليدان
    أما بالنسبة للفتوى المتجمدة فلي فيها رأي :
    إما أن تبعث بها إلى محمد فال بن عبد اللطيف لضيفها إلى كتابه”فتاوى الشياطين”أو إلى روح عبد الحميد كشك ليلقي في موضوعها خطبة ينقناا فيها من هناك إلى هنا وما أدراك ما هنا هنا مدرسة محمد صلى الله عليه وسلم
    وإما أن نبعثها إلى منظمة توب سيدا في موريتانيا لتضيفها إلى أرشيف الفتاوى المعاصرة التي عندها كمثل الدجاج وصناديق القرض والادخار وعندها ستلحق بالفتاوى المراعية للزمان والمكان حيث أم الخبائث تكافح البرد في بلاد الثلج
    أخي الكريم
    احفظ لنا بعض تلك الثلوج لتتحفنا بها في فصل الصيف هنا في موريتانيا
    ارسل لي بريدك الالكتروني

  7. اخ العرب Says:

    جميل أن تحضى بفتوى جديدة من أعلى قمم جبال انتاركتيكا.
    دمت صحفيا مغوارا لا تكف عن استكشاف البرية.
    للحديث بقية

  8. من الطائفة الدهرية Says:

    سلام
    كان عليك اخي ان تطلب لبن الناقة معتقا،ولزم ان تتزود ب”التيشطار والدهن” في كل سفرياتك.فما لك ولاكل الأغيار

  9. احريمو Says:

    الفتوى لا تخلو من طرافة. إنه إسلام أمريكاني حقاً. دمت متألقاً ومبدعاً. فقد طلبت الحقيقة حتى في القطب الجنوبي.

  10. المختار القاسم Says:

    يأيها الجل الذي بهر النهى *** بجميله وجليله ورزينه
    ياطرف شأو لايشق غباره ***ياعلق ضن غل عندضنينه
    شكرا أخي أحمد سددالله خطاك هكذا علمتنا دائما أن تكون سباقا إلى الإبداع في كل مايخدم وطنك وأمتك فالمزيد المزيد…….

  11. محمد ولد هيبة Says:

    مقال رائع وعميق والذي شدني اكثر هو كلامكم عن الخمر لكن هذا اخر الزمان فاصبح الناس يتاسبقون في تحليل ماحرم الله و اكبر دليل على ذلك جامع الازهر في مصر الذي اصدر شيخ فيه
    فتوى ان الفوائد من البنوك ليست حرام اذا كانت القوائد ليست حرام فماهو الحرم
    اذن باختصار ما زادكم في نظري هو رفضكم شرب الخمر على الاقل مازال هناك مسلم متمسك بدينه

    بارك الله فيك اخي الكتاب وننتظر جديك المتميز بفارق الصبر

    تحياتي

  12. محمد حمم Says:

    مقال رائع ومفيد وأبرز ماشدني فيه هو كلامك عن التشدد وبعدك عنه فبارك الله فينا وفيك وكثر من أمثالك في بلا دنا فلقد كنت بحق سفير لبالد شنقيط على قناة الجزيرة وفي رحلتك هده تثبت أن ابن الصحراء قادر على التأقلم مع أي ظرف كان
    والى الأمام

  13. دحمود Says:

    سلام عليك ورحمة الله وبركاته أخي الأكبر أحمد فال …
    أكتب لك هذا العليق .. وأنا أسبح في غمرة من المشاعر التي يمتزج فيها العجب بشخصكم ،، والفرح والسرور .. إلى حد الغرور بمشاعر أحس بها بداخلي قد يكون عدم كتمانها في النفس أًدق تعبيرا عنها من “كلمات” وأحرف ” وألفاظ قد لاتكون ـ بالضرورة ـ قادرة على إيصالها لكم لاسيما وأنك ربما تكون هناك في”الجنوب”
    أكتب لك وأنا جازم بأن تعليقي هذا ليس كتعليق الكثيرين ممن لم يحظوا بما حظيت به من… وأخوة .
    تحية لك أخي الأكبر ومثالي الأعظم أحمد.

  14. دحمود Says:

    سلام عليك ورحمة الله وبركاته أخي الأكبر أحمد فال …
    أكتب لك هذا التعليق .. وأنا أسبح في غمرة من المشاعر التي يمتزج فيها العجب ،، والفرح والسرور .. “ليشكلا عصيرا لكنه هذه المرة مسكر”
    هذا المقال جعلني أحس بداخلي بذكريات ـ ربما أنا الوحيد من قرائك الذي يحظون بها …
    وربما أنا أيضا من يفهم ما بين تلك السطور …. الخ
    قد يكون كتمان تلك المشاعر في النفس وعدم الإفصاح عنها أًصدق تعبيرا عنها من “كلمات” وأحرف ” وألفاظ قد لاتكون ـ بالضرورة ـ قادرة على إيصالها لكم لاسيما وأنك ربما تكون هناك في”الجنوب”
    أكتب لك وأنا جازم بأن تعليقي هذا ليس كتعليق الكثيرين ممن لم يحظوا بما حظيت به من… وأخوة.
    .
    تحية لك أخي الأكبر ومثالي الأعظم أحمد.

  15. الفاروق Says:

    http://www.guerrou.org/

    أيها الهائم أنقعت

    أبو محمد

  16. أحمد فال ولد الدين Says:

    إخوتي وأحبتي…
    أنا مدين لكم بهذه الأحرف التي حبرتم…
    ولزيارتكم لهذه المدونة وأتمنى أن تتقبلوا كامل عرفاني وامتناني

  17. سيدي ولد عبد الله Says:

    جميل جدا جدا.. والفتوى ينبغي أن تضاف إلى الفتاوى البوشية من قبيل أن الإسلام التونسي يعني الإسلام الحقيقي. ولكن هل كان شرب العصير ضروريا في ظل البرد القارس أم أن هناك حاجة في نفس الأديب قضاها دون أن يقتحم الكبائر!
    إنكم فعلا أهل لكل ما سطرته أقلام المعلقين رغم انه لا يفي بحقكم يا أديب الإعلام وإعلامي الأدب بجدارة..
    كدت أنسى تعليقي على الكناش… لما ذا تسلب الزوايا حق الاستئثار بالكناش.. أخي أحمد كثير من بني الإنسان يحلون ويرحلون ولا حظ لهم في الكنانيش الا بقدر ما أوتيت محدثتكم من أدوات القياس ومسالك العلل وإسهابات الحطاب وحواشي الرهوني عند كلام خليل عن المسكرات.

  18. إمام الدين ولد أحمدو Says:

    ممتع وشيق جدا ماكتبت،تماما كالتقرير الذى بثته قناة الجزيرة
    حفظكم الله ودمتم ذخرا لنا

  19. أشكرك على المتعة والأدب الرصين وتذكر شعراء العرب هناك Says:

    أشكرك شكرا جزيلا على الخبر والفكرة واللغة العربية العالية، فقد كنت ممتعا حقا، وأعجبني جدا أنك تجيد قنص أنسب النصوص من أنفس المصادر، فقد أعجبت وأطربت.
    محمد الأحمري
    أحمد فال يقول:
    شيخنا المفدى، الدكتور الأحمري
    شكر الله لكم تشريفكم لنا بقراءة هذه الخاطرة والتعليق عليها..
    أنا من تلامذتكم عن بعد وأتمنى أن نلتقي قريبا إن شاء الله
    شكر الله لكم

  20. الموريتاني البعيد Says:

    إكتشفتك من خلال مراسلتك للجزيرة عن القطب الجنوبي و قد أعجبني أن تجمع بين السبق الصحفي و الكشف العلمي و الحس الشعري و الملحة الأدبية. المشاهد يبتسم رغم جمود الموضوع فلله درك.
    أسس (فعل أمر) لمنهج جديد في التقرير الصحفي و المراسلة التلفزيونية يرسم البسمة على و جه المشاهد و يرفرف بخياله في فضاء الشعر و حياة البادية مستعينا بديوان العرب. وفقك الله.
    أما عن الفتوى فارجو من الإخوة الزوار أن يتذكروا أن للمجتهد أجر على الأقل. ثم إنني أكاد أجزم أن المفتية من اللواتي يذكرن المؤمن أن له نفسا أمارة و هوى يدعو للمحرمات . فلعلك دخلت الجهاد الأكبر سرا دون أن تخبرنا خوفا من الرياء و العجب و غيرهما من بواطن الآثام و علل القلوب. فحصل لك إن شاء الله أجرا عظيما بفضل هذا اللقاء الذي أجزم أنه كان بلا ميعاد.

  21. الموريتاني البعيد Says:

    أستسمح الزوار فقد نصبت الفاعل في الجملة الأخيرة فلتقرؤوا :
    فحصل لك إن شاء الله أجر عظيم … إلى آخره

  22. أبو البراء Says:

    بوركتم وبورك لكم في تمسككم بدينكم ولا أراك إلا مجاهدا بإعادة القواعد النحوية إلى المعجم الصحفي وتطبيع أسماع المشاهدين على شوارد الشعر ونوادره، فعض على ذلك بالنواجذ فقد لا تجد في تلك السبيل رفيقا. فممتهنوا الإعلام والمسترزقون منه يحرجهم هذا المنهج إلا من رحم الله وخصه بأن أرضعته المحظرة وربته الدواوين ومدته اللغة العربية بوسائل التميز .

  23. ولد سيدي Says:

    رحلة ممتعة وكان التعبير عنها ينم عن الروح الأدبية الجميلة ,والخيال ذو الجذور الصحراوية اللامتناهي .

  24. محمد ناجي ولد أحمدو Says:

    “هذا لعمري هو الفقه”، بأبيها من “فقيهة”، لو “شرفت” المنكب البرزخي بزيارة، لانقاد إليه “الأعلام”، وألقوا إليها بالرسن، ولاتبعها بنو قومي عن بكرة أبيهم، فهم المولعون منذ أن كانوا بـ”الرخص”.
    ذكرتني هذه “المجتهدة” بفتوى شيخ مشايخ خلع العذار أبي نواس الحسن بن هانئ، عفا الله عنه:
    أبـاح الـعراقي النـبـيذ وشربــه
    وقال: الحرامان المدامــة والسكر
    وقال الحجازي : الشرابان واحـــد
    فحلت لنا من بين قوليهما الخمر
    سآخذ من قوليهما طــرفيـهمـا
    وأشربـها لا فارق الوازر الــوزر

    صديقي المبدع أحمد فال لم ألق بعد أحدا من فقهاء أولاد ديمان لأعرض عليه الفتوى، وإن كنت أرى أن ما اقترحه صديقي الشيخ أحمد من باب إضافتها لكتاب المبدع محمد فال ولد عبد اللطيف ليس من أسوء الآراء.
    دمت يا سفيرنا في القطب الجنوبي وما جاوره شمسا مضيئة في عالم الإعلام، وإن كنت “أحسدك” على أن كنت أول من ينشد بكاء الأعراب على أطلال نجد في جليد انتاركتيكا، فذلك لعمر أبيك شرف وأي شرف.

  25. احمد Says:

    الإخ العزيز أحمد فال السلام عليكم ورحمة الله
    رب أخ لك لم تلده امك . لقد أعجبتني هذه التحفة وملابساتها الزمانية والمكانية . وأقترح أن توضع تحت عنوان الغرائب الفقهية وعلاقتها بالأهلية . وفي هذا الصدد أذكر بصلاة الجمعة التي امتها أمينة ودود حيث أذنت امرأة أخرى وأقيمت الصلاة في إحدى الكنائس الأنجليكانية بنيويورك . ………………..

  26. دلاهى Says:

    اخى وصديقى العزيز احمد فال لاجف يراعك دعنى اشاطرك الجزم انك اول من انشد اشعار الاعراب على تلال القطب الجنوبى ولئن قال ابن بون قد اتخذنا ظهورالعيس فقد شاءت الاقداران يتربع احد عمومته فى عالم أخر بعيداعن العيس هذه المرة متخذا من عيس اخرى مدرسة ومن صحراء اخرى عكاظا ومربدا انه العلم التليد والادب الراسخ رسوخ جبال لعصابة اخى العزىز دمت لنا فخرا ومزيدا من كتاباتك الشيقة

  27. عبد الرحمن المصطفى Says:

    الفتوى تستحق أكثر من تعليق بسيط، بل حقها مقالات لاتقصر عن لغة صاحبها وأسلوب كاتبها، وشيء من مزحته، وفضوليته

    الأخ أحمد فال، أنا أعتبر أن الصحافة والأدب رضيعي لبان، يكمل كل منهما دور الآخر، فلا أدب دون فضول، ولا فضول دون “حسن وصف”، ولا حسن وصف دون خيال، ولا خيال دون عاطفةن وبذلك تكمل عناصر الأدب الصغير ”

    الأخ أحمد فال بقي لك سؤال واحد – وأنا متأكد أنك سألته لكنك تنتظر به فرصة أخرى يكون فيها نواتا لتقرير آخر- وهو: باله عليك من أدخلك الإسلام؟ و أخشى أن يكون سكناها في القطب الجنوبي قد حرمها لسنين عديدة من “بلوغ الرسالة”

    عموما لا نسمح لك بجعلنا في الطابور الثاني للجزيرة، فلا تعطينا من التحف والطرف الأدبية إلا ما لاكته دور التحرير الصحفي و”مقص الرقيب”

    وإني أتذكر قول الشاعر الكبير محمد ولد أبنو:

    لحى الله التجارة كلفتنا * بإدمان المسير إلى نجير

  28. abdollahi mohameden Says:

    اخى الكريم والله انك لقد أعجبتني هذه التحفة وملابساتها الزمانية والمكانية والله لمثلت موريتانيا احسن تمثيل ونرجومنك التواصال علا لعنوان التالى لنستفادومنك ونرجولك طول لعمر وشكرااخوكم عبدالله محمدنالكامرون حفظك اللهabdollahi@maktoob.com

  29. حمود ولد محمد الفاظل Says:

    يعجبني الحديث خارج “قساوةالجد”…والذين يتنبهون للأحداث الصغيرة…فيملؤنها عمقا,…كأنني شعرت بدبيب الحياة وأنا أبصرك بعيدا تردد في تلك البلاد البيضاء أبياتا من الشعر العتيق في ختام نشرة”كئيبة”وصعبة من نشرات الجزيرة …
    ولأنه لايقدرلنا أن نجيب فلناأن نضيف مايعمق الفتوى …سميت ذلك “الغفلة المضحكة”أما ذلك: حين كنت في إحدى البلاد الأفريقية المهووسة بالخمرة…جلس أحد كبار السن وهومسلم كما يقول وطلب الخمرمن صاحب المطعم فأعطاه منهافشرب ثم شرب حتى لكأنه لايجد لها مسلكا …وبعد ان اكتفى وتجشأ قال في بساطة ملفتة :الحمدلله!!!!!تملكني الضحك ساعتها وسيطرت علي الدهشة لحد الآن …فهل ياترى بإمكان أمة القطب الجنوبي بفقيهاتها الامعات وبصحافتها الطريفة أن تجيبني أحلال علي تلك الضحكة أم تحرم !!مع أني تفهمت مرة ولع الأفارقة بالرقص وذلك حين أقنعني صديق من “تشاد” أنهم يزيدون على كل الأمم والشعوب بعضلة في البطن معنية بالرقص …بل أن هناك رقصة للبطن لايحسنها سواهم …تخليت ساعتها عن ثوابتي في البيولوجيا وتفهمت التبرير…فهل يمكن أن يكون لتلك الشعوب أسرار تدفعهم على ماهم فيه ك “عضلة البطن ” أم هي غفلة لاحدود لها ولوكان المكان نهاية الارض !!! لك أو لغيرك أن يجيب .
    شكرا….
    hamm2@maktoob.com

  30. امحمد ولد البكاي Says:

    قصة ادرامية جميلة جدا أرجو ان تواصل مثل هذه الإبداعات ،كلمات سهلة على القارء وعباراتك جميلة وعذبة لك مني التقدير

    امحمد ولد البكاي

  31. الشيخ ولد أبوه Says:

    شكرا لك يا هَـــدال

    ولقد وجت فيك كاتبي المفضل

    فلغتك الرصينه وفكرك الراقي وروح الدعابة التي تملكها جعلتني لا اري مقالا موسما باسمك الي ذهبت اليه مسرعا كأنه صديق اعرفه من زمن بعيد

    بوركتَ أيها الرجل

  32. محمد بيشى Says:

    انها من اخبارك واسفارك لك الحق ان تتمتع بها شكرا موصولا لقد تحفنا كان ذاك راقيا وجميلا ونترقب فتاوى اخرى من الشيخة الصهبا ء اكرر الشكر.سلام.

  33. مختار سيدنا Says:

    لله درك من فارس ملهم ذو أدب جزل وظرافة واضحة وحق لبني ديمان أن يضموا هذه الفتوى إلى( فتاوي الشياطين) لمحمد ول عبد اللطيف حفظه الله ورعاه فهي من باب الطرر والحواشي..

  34. ابوالحسن الشريفي Says:

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم // في 38 سنة وهي مجمل عمري لم التقي ولم اكلم موريتانيا واحدا ؛ ومن اسلوبك اقول اذا كنت مثالا لبقية الموريتانيين // فأنا اغبطهم على لطافة روحهم واتمنى لك ولهم التوفيق //
    عراقي

  35. ابوالحسن الشريفي Says:

    اللهم صل على محمد وآل محمد

  36. أحمد فال ولد الدين Says:

    أخي أبا الحسن،
    هذا من سوء حظنا يا أخي. فبعد الشقة عن بلاد الرافدين جعلنا لا نلتقي دائما بمن يعشون بين الرصافة والجسر..
    لكن الروح والقلب دائما يطوفان في تلك الربوع حيث النخوة والحب والجمال. أشكرك على المرور بهذه المدونة.

  37. ابوالحسن الشريفي Says:

    أسأل الله جل وعلا أن يزرع في روحك وقلبك الطائفان في ربوعنا أنطباعا جيدا عن سكان تلك الربوع وليس كما تصوره الفضائيات ؛ بوركت..

  38. محمد العاقب ولد التراد Says:

    اخي الكريم هذه من اطرف و امتع المقالات التي قراتها واسمح لي ان اعبر عن اعتقادي الراسخ بان شخصية اديب رشيق القلم دقيق الوصف والملاحظة…تقمصت صحفي اسمه احمد فال ولد الدين..وذكرتني فتوى هذه الفقيهة_ساقية الخمر_ بموقف حاج ياباني حديث عندما رفض الوقوف بعرفات لانه _واسمع التعليل_ اكد له الشيخ الذي دخل الاسلام على يده بان

  39. مهاجر Says:

    اخي العزيز اشكرك كل كتاباتك تاسر القارئ
    لكن المفارقه العريبه والتي ارجو ان تضيفها الي الفتوي القطبيه
    هي فتوي كدلك جئت بها من مطار احدي الدول العربيه الااني وللاسف لا املك الحس الادبي الدي تملكونه لاكتب عنها لاكن او حيتن لي من خلال مقالتكم هده انه علي ان اكتب عنها
    ولوانه كان قد مضي عليها ثلاث سنوات
    بين ماانا في قاعت الانتظار في دالك المطار العربي الجميل بانتظار رحلتي للعوده الي وطني الحبيب ادا بفتاة دات ملامح حنوب شرق اسيويه تلقي علي تحيه بعربيه من نوع خاص
    لم اكترث لانني عايشت كثير من الشعوب الاجنبيه
    رددت التحيه بلطف علها تريد مكساعدة اعطتني ورقة بيدها مكتوب ة بالعربيه
    فحواها انها تقد خدم تدليك( massage) صحيه وسريعه سالتها فضولا هل عندكم رجال في الخدمه فاجاتني قائله لا عند نساء لامنها خدمه حلال لاننا لانطلب من الرجال خلع ملابسهم الاخليه وهدا مايجعل الخدمه غير حرام
    ارجو منكم كدلك ان تعرضو هد الفتوي علي اهل الدكر والفطنه (المتكرحين)

    ودمتم دخرالنا

  40. مهاجر Says:

    اخي العزيز اشكرك كل كتاباتك تاسر القارئ
    لكن المفارقه العريبه والتي ارجو ان تضيفها الي الفتوي القطبيه
    هي فتوي كدلك جئت بها من مطار احدي الدول العربيه الااني وللاسف لا املك الحس الادبي الدي تملكونه لاكتب عنها لاكن او حيتن لي من خلال مقالتكم هده انه علي ان اكتب عنها
    ولوانه كان قد مضي عليها ثلاث سنوات
    بين ماانا في قاعت الانتظار في دالك المطار العربي الجميل بانتظار رحلتي للعوده الي وطني الحبيب ادا بفتاة دات ملامح حنوب شرق اسيويه تلقي علي تحيه بعربيه من نوع خاص
    لم اكترث لانني عايشت كثير من الشعوب الاجنبيه
    رددت التحيه بلطف علها تريد مكساعدة اعطتني ورقة بيدها مكتوب ة بالعربيه
    فحواها انها تقد خدم تدليك( massage) صحيه وسريعه سالتها فضولا هل عندكم رجال في الخدمه فاجاتني قائله لا عند نساء لاكنها خدمه حلال لاننا لانطلب من الرجال خلع ملابسهم الداخليه وهدا مايجعل الخدمه غير حرام .
    ارجو منكم كدلك ان تعرضو هد الفتوي علي اهل الدكر والفطنه (المتكرحين)

    ودمتم دخرالنا

  41. مهاجر Says:

    اخي العزيز اشكرك كل كتاباتك التي تاسر القارئ
    لكن المفارقه الغريبه والتي ارجو ان تضيفها الي الفتوي القطبيه
    هي فتوي كدلك جئت بها من مطار احدي الدول العربيه الااني وللاسف لا املك الحس الادبي الدي تملكونه لاكتب عنها لاكن او حيت لي من خلال مقالتكم هده انه علي ان اكتب عنها
    ولوانه كان قد مضي عليها ثلاث سنوات
    بين ماانا في قاعت الانتظار في دالك المطار العربي الجميل بانتظار رحلتي للعوده الي وطني الحبيب ادا بفتاة دات ملامح حنوب شرق اسيويه تلقي علي تحيه بعربيه من نوع خاص
    لم اكترث لانني عايشت كثير من الشعوب الاجنبيه
    رددت التحيه بلطف علها تريد مساعدة اعطتني ورقة بيدها مكتوبة بالعربيه
    فحواها انها تقد خدم تدليك( massage) صحيه وسريعه سالتها فضولا هل عندكم رجال في الخدمه فاجاتني قائله لا عند نساء لاكنها خدمه حلال لاننا لانطلب من الرجال خلع ملابسهم الداخليه وهدا مايجعل الخدمه غير حرام .
    ارجو منكم كدلك ان تعرضو هد الفتوي علي اهل الدكر والفطنه (المتكرحين)

    ودمتم دخراالنا

  42. محمد ناجي ولد احمدو Says:

    اخي مهاجر اضحكتني اضحك الله سنك.. بمسجتك هذه..

  43. محمد ناجي ولد احمدو Says:

    اضحكتني بممسجتك هذه..

  44. mousalem Says:

    أخي العزيز لله ضرك و فك اسرك.

    هذه الفتوى تذكرني بواقع و أنا في احدى الدول العربية حيث زرت احد المساجد العتيقة والمسجد مفتوح للسياح وفي احد ممرات المسجد المأدية للكتاب او المحظرة كان المشهد لافتة كتب عليها بالأحمر بخط عريض لا تدخل قصيرة الثياب ومن الملفت للنظر أن اكثر المواجدات و خصوصا العربيات يلبسن لبشورت او مافوق الركبة فسألت من باب الفضول احد مسؤولين و كالة السياحة بالمكان عن المقصد من قصيرة الثياب في مثل هذا المنظر فأجاب, ان الزمن حر ولا يمكن لبس الخشن.

  45. مختار سالم Says:

    حمدا لله علي سلامتك يابن العم ……… تحياتي

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل الخروج / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل الخروج / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل الخروج / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل الخروج / تغيير )

Connecting to %s


Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 26 other followers

%d bloggers like this: