Archive for 23 فبراير, 2006

ليس تكتلا ً ضد “التكتل”!

23/02/2006

حبّرتُ بحرَ الأسبوع الماضي عمودا بعنوان: ” خواطر تكتلي في الوقت بدل الطائع”. وكنت قد كتبت قبله عمودين اثنين أولهما بعنوان: : خواطر جمهوري” والآخر: ” خواطر إسلامي في الزمن الانتقالي” وشاء الله أن لا أتلقى ردودا عن العمودين الأوليين وأن أتلقى سيلا من الاتصالات من بعض مناضلي التكتل الغاضبين من العمود الأخير. (more…)

ولد الهدى فالكائنات ضياء!

09/02/2006

قبل أكثر من ألف وأربعمائة عام ، كان رجال من قريش يتحلقون حول الكعبة يستمعون إلى منشد ينشدهم أشعارا تمجد آباءهم وتذكرهم بتفاصيل أيامهم، وعلى مقربة منهم مجموعة من العبيد الذين تسيل ظهورهم دما تحت سياط ساداتهم، وفي الوقت ذاته يغص ما بين أخشبيْ مكة ببيوت ملأى بدموع مستضعفين لا تجد لها مكفكفا ولا متأثرا.  في هذاالجوالمكفهرالذي تسمع وسطه أنات الأرامل وصرخات من لا قبيلة قوية تحميه، استيقظت مكةُ وغيرها من مدن العالم على صوت عذب يُسمع ناحية الغار.. نعم لقد حانت ساعة لحظة إنقاذ البشرية بالعناية الإلهية: لقد جاء الحبيب يعدو من جهة الغار حيث تم الاتصال ما بين السماء والأرض: (more…)

خواطر إسلامي في الزمن الانتقالي

01/02/2006

أسبحك ربي وأشكرك على آلائك التي لا أحصى! فهاهي ذي شنقيط تلتحف ثوبها القشيب المهيب وتسبح بحمد ربها وتعود للمصالحة مع صبيتها الصغار. ها هي ذي تضمهم أمام عيني بعد أن عقتهم ردحا من الزمان وعقوها. تعود إليهم بعد أن اعتدى عليهم اللصوص وقطاع الطرق الذين يدعون أبوتهم زورا والبر بهم بهتانا.

أين كنت يا أمنا كل هذه الفترة؟ لقد ضايقني اللصوص بعدك وادعوا أنني ابن غير شرعي لك رغم أنني الوحيد من بين باقي أطفالك ممن يحمل بعض خصائصك! فالذكاء والالتزام الواعي والأصالة والإثار والسعي في مصالح الغيرصفات من شيمي اقتبستها منك. (more…)